أبعاد التقارب الغربي الإيراني .. - صحيفة عين حائل الاخبارية

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام الأربعاء 8 ذو القعدة 1435 / 3 سبتمبر 2014


المقالات كتاب عين حائل › أبعاد التقارب الغربي الإيراني ..
أبعاد التقارب الغربي الإيراني ..
أبعاد التقارب الغربي الإيراني ..



كلنا يعرف الصحابي الجليل ( سلمان الفارسي ) الذي أشار في غزوة الأحزاب بحفر خندق حول المدينة ،وترتب على ذلك انتصار المسلمين و سميت تلك الغزوة بعد ذلك بالخندق .. استرشد بهذه الحادثة رغم أن سلمان الفارسي رضي الله عنه لم يكن من دهاة فارس ولا من عظمائهم .. بل كان رجلاً بسيطاً من الموالي ، فإذا كان هذا من عامتهم فكيف بدهاتهم .. وقد أدرك ذلك البعد عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما قال \" اللهم اجعل بيننا وبينهم جبلاً من نار \" .
إن هذا الإرث الاستراتيجي ، والدهاء السياسي ، والقدرة الفائقة على المناورة والمراوغة .. هي التي أفرزت هذا التقارب الغربي الإيراني بامتياز ، وهذا يحتم علينا الأخذ بأسباب التفوق وآليات المنازلة بشتى أنواعها السياسية والفكرية والتقنية . إن النفس الإيراني طويل المدى ، عميق السبر استطاع أن يصارع الدول الكبرى .. ويجعلها تدور في فلكه رغم محاصرته اقتصادياً و عسكرياً .. وذلك من خلال قوته الدبلوماسية النافذة .. والمتمكنة ، فقد استمر في التفاوض خلال السنوات الخمس الماضية من أجل اتفاق مبدئي مرحلي لمدة ستة أشهر فقط !! وهنا نتساءل كم تستغرق المفاوضات النهائية ؟! وعند الفرس الخبر اليقين !!.
أما مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية في التقارب الإيراني .. فقد تبلور وظهر على مرحلتين .. الأولى: في مطلع الستينات الميلادية ، عندما أرادت أن توقف المد الشيوعي من الزحف إلى الشرق الأوسط ، والثانية: بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر .. حيث تشكلت قناعة لدى السياسة الأمريكية بأن التواصل مع الشيعة ( كما تعتقد ) تحقق لها مكاسب أمنية باعتبار أن المجتمع الشيعي له مرجعيته التي توجهه وتردعه ، بينما السني لا يلتزم – في الغالب – بفتوى ومرجعية محددة و باب الاجتهاد مفتوح له .. فمن الصعب السيطرة على الفكر السني .
ومن هنا علينا تغيير ثقافة المقاومة القائمة على السب والشتم ... ثم النوم العميق !! إننا بأمس الحاجة إلى الاصطفاف القائم على المشروع الوطني المتكامل الذي يجلي المشهد ، ويزيل الغشاوة .. عندها سيشرب الصفويون سراباً بقيعة يحسبونه زلالاً .. فإذا هو زعاف مبين .



الدكتور , نايف مهيلب المهيلب
\" صحيفة عين حائل الاخبارية \" خاص
تعليقات : 1 | إهداء : 0 | زيارات : 3396 | أضيف في : 30-01-1435 09:00 | إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


التعليقات
204355 "غالب بن مرضي الخليفة " تاريخ التعليق : 23-02-1435 11:55
شكراً أخي نايف على هذا المقال التوعوي ، وتأمل الآيات الأول من سورة الروم من حيث الفترة الزمنية والمكان الجغرافي وهنا ستكتشف أن الروم والفرس يسعون لإ ستعادة تلك المناطق وطرد العرب بالتهجير والقتل وهذا سر من سرار التقارب إضافة إلى ما ذ كرت وهناك الكثير (يا ليت قومي يعلمون) مرة أخرى أشكرك على ثباتك وتطلعاتك وطموحك 0



نايف المهيلب
نايف المهيلب

الحجم

تقييم
5.96/10 (11 صوت)

مشاركة